الأم الماء

الشاعر: روتخر كوپلاند

ترجمة: ميادة خليل

 

ذهبت إلى أمي لأراها.

رأيت امرأة غريبة. نظرتها كانت واسعة وفارغة، كما لو أنها

تنظر إلى الجانب الآخر البعيد من الماء، وليس لي.

فكرت: ربما عندما كنت واقفاً على العشب، أشرب البيرة

في مقصف مبنى الرعاية الصحية، مضى الزمن ببطء في تلك الوحدة الفظيعة.

ربما يكون من الأفضل الآن أن تصدح المزامير.

كانت هي أمي، الجسد الذي يقف هناك على العشب بلا حراك،

ما عدا أن شعرها الرقيق ما زال يتحرك قليلاً في الريح،

كما لو أنها أبحرت على المياه الساكنة إلى ربها الدائم.

لا وجود للرب، لكني أجبرته على الوفاء بوعده، بأن يحفظها.

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من مجموعة “الأعمال الشعرية الكاملة لروتخر كوپلاند” صدر عام 2010

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم.. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: