قصيدة لرأس يتألم

الشاعر: لوسبير

ترجمة: ميادة خليل

 

الريح صبغت عينيّ

وحولتهما إلى علمين أطرافهما حادة

وأنا أعطيت رأسي للغيوم الكبيرة البعيدة

في الغيوم الكبيرة البعيدة

تجلس كلاب شاردة الذهن

مثلما تشرق الشمس من خلال النوافذ

كانت الكلاب مثل قطط شاردة الذهن

ساقاي ترتعشان من الغيوم البعيدة

مثل مواكب من الساعات المفجوعة

لكن رأسي ديك بين الكلاب

يزمجر وينهق ويلهث وينبح

بينما الكلاب تبكي.

 

 

*اللوحة لــ لوچبيرت

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: