علبة كنت وايت

  كتابة: ميادة خليل   ذهبت لشراء طوابع بريدية، وبعد أن اشتريتها سألتني البائعة: هل هذا كل شيء؟ نظرت إلى وجهها أو إلى لا شيء، لا أعلم، ثم نظرت إلى رفوف السجائر خلفها وقلت فجأة: علبة كنت وايت لو سمحتِ. وكأني أدخن طوال حياتي. جربت الدخان للتسلية ولكسر الملل منذ عدة سنوات ولعام واحد فقط،... أكمل القراءة →

Advertisements

الحدود

الشاعر الأمريكي ألبيرتو ريوس ترجمة ميادة خليل   الحدود خط لا تتمكن الطيور من رؤيته. الحدود قطعة جميلة من الورق ثُنيت بلا مبالاة  من المنتصف. الحدود حيث احتك الصلب بحجر الصوان لأول مرة، وبدء قرن من الحرائق. الحدود حزام ضيق جداً، يسند الأشياء لكنه يجعلها تتنفس بصعوبة. الحدود مفصل صدأ لا ينثني. الحدود عَلقة في وريد النهر.... أكمل القراءة →

رسالة

ريمكو أيكرس ترجمة: ميادة خليل   من الظلمة، كتبت لك رسالة، مغلقة في منزلي، يدي في النور، تأملتُ كيف تصل الورقة إلى يدك، لم أعد أرى حروفاً سوى صورتك في رأسي. لا يهم كم من الوقت تنتظر وصولها، ليس عليك المجيء، أنت عنوان الرسالة.        

فيليب روث.. ما يزال لديه الكثير ليقوله

أجرى الحوار: چارلس ماكغراث ترجمة: ميادة خليل   مع وفاة ريتشارد ويلبر يصبح فيليب روث العضو الأكثر خدمة في قسم الآداب في الأكاديمية الأمريكية للفنون والآداب، في قاعة المشاهير المهيبة في أودوبون تيراس شمال مانهاتن، التي هي للفن مثل كوبرستون للعبة البيسبول. هو عضو لفترة طويلة ويمكن استدعاؤه من قبل الأكاديمية رغم أنها تضم الآن... أكمل القراءة →

خَي* G

روتخر كوپلاند ترجمة: ميادة خليل   خَي، كتبت قصيدة عن وجهك الذي كان غائباً قارنته بالماء الذي رأيت فيه وجه حصان وعندما رفعت نظري كان قد ترك الجانب الآخر. قارنته بالريح حيث سمعت نَفَس كلب ميت وعندما أَنصّتُ كان الهدوء يعم المنزل. قارنته مع الكثير الكثير، أكثر مما أتذكر، لكن لم يعد بإمكاني العثور على... أكمل القراءة →

رواية الاثارة النفسية شكل جديد يخترق الرواية العراقية

(قراءة في رواية الحياة من ثقب الباب)  د. لقاء موسى الساعدي تتقافز امامي لقطات من فلم (The Gift)، الذي قامت ببطولته الممثلة كيت بلانشت واخرجه سام ريمي كلما مضيت قدما في قراءة رواية الحياة من ثقب الباب، يجمع بين الرواية والفلم فكرة البطلة التي ترى خيالات الاخرين وتعرف افعالهم وجرائمهم، الفرق بينهما ان الفلم يتناول... أكمل القراءة →

عندما كنا في الحرب

أصـــــــــــــوات ... مدونة ميادة خليل

شعر: فيم هوفمان

ترجمة: ميادة خليل

عندما سمعنا عن الحرب

غطينا رؤوسنا جميعاً بأكياس البطاطا

وبدأنا نمشي بين بعضنا، ونلوم بعضنا

ولا نقول لبعضنا إلا كلاماً قبيحاً وصراخاً.

نصرخ بقوة إلى درجة أننا لا نفهم بعضنا.

ثم نمشي معاً، الأسباب كافية

لنقذف بعضنا بالبطاطا، الحجارة والمسامير

ونحاول أن نلمس بعضنا

بالعصي والمطارق والقضبان

وبكل شيء تصل له إيدينا*.

طويلاً وبقوة نضرب بعضنا

حتى سقطنا جميعاً دون استثناء

جثثاً منهكة على الأرض

وشعرنا بالرضى العميق

وأومأنا إلى بعضنا

لعقنا جراحنا

وبصقنا دماءنا في علب

مع أسناننا المتساقطة والمكسورة

التي جمعناها وأحصيناها بدقة

حتى نتمكن من تحديد نتيجة الصراع بسهولة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*الطابوق، ألواح سقوف المنازل، شوكة الدراجة الهوائية، أنابيب الغاز، الالواح الخشبية للسور.

** من مجموعة “ما لدينا وما ليس لدينا”، 2003

View original post

الرجل الذي يحب كتابة روايات رومانسيَّة

يان بروكن ترجمة: ميادة خليل هل تستطيع كتابة رواية رومانسية في هذا العام؟ أم أنك بهذا تعود مئة عام إلى الوراء؟ أورهان باموك لا يظن ذلك. في 2006 فاز الكاتب التركي بجائزة نوبل للآداب، وفي 2009 أصدر رواية “متحف البراءة”، رواية رومانسية من ستمئة صفحة. بدأ بكتابة الرواية عام 2001، توقف في عام 2002، عاد... أكمل القراءة →

بشارة ستاريك

أف. ستاريك ترجمة ميادة خليل   يجب أن أقول لولدي أن عليه تعلم الاعتماد على نفسه. يجب أن أشرح له، أنت جئت وحيداً وسترحل وحيداً وفي الطريق هناك الكثير من الطرق التي لا تؤدي إلى أي مكان. هو في الثانية عشر. وابتسم خجلاً.   ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ من مجموعة "سونغلود" 2007

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑