فامبا شريف: القرن الواحد والعشرون هو أجمل زمن للعيش

حاورته سميرة عطايي ترجمة ميادة خليل من الشاعر الفارسي الرومي في القرن الرابع عشر إلى الحداثاوي الروسي ميخائيل بولغاكوف، لم يغفل الكاتب والناقد السينمائي فامبا شريف عن أي كائن أدبي. وعلى الرغم من عودته إلى الماضي في أحدث أعماله “حب لم يسبق له مثيل”، إلا أن شريف يفضل الاحتفاء بالحاضر.   ما هي أجمل الأوقات... المزيد ←

يوم آخر

آرماندو ترجمة: ميادة خليل وُلد باسم هيرمان ديريك فان دودَفيرد 1929 في أمستردام، كان رسامًا ونحاتًا وشاعرًا وكاتبًا وعازف كمان وممثل وصحفي وسينمائي ومسرحي وإعلامي هولندي. آرماندو أصبح أسمه الرسمي، أما اسم ولادته؛ الاسم المستعار كما يطلق عليه، فلم يعد موجودًا بالنسبة له. فقد قام في وقت لاحق بتغيير أسمه الأصلي في مكتب التسجيل إلى Armando؛... المزيد ←

بعض اعتبارات أخرى

الشاعر الهولندي روتخر كوبلاند ترجمة ميادة خليل كيف سأوضح ذلك السبب الذي يجعلنا لا نعثر على ما نبحث عنه؛ دع الزمن يمضي إلى حيث يشاء، وتأمل كيف تعثر المراعي على مواشيها، والغابات على حيواناتها، والسماء على طيورها، والتنهيدة؛ كيف تعثر ببساطة على لغزها. وهكذا، لعل كل شيء بالعكس. هذا ما سأوضحه. ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ من مجموعة "حتى... المزيد ←

الزواج

فليم إلسخوت ترجمة ميادة خليل حين لاحظ أن غمام الزمن قد ظلل البريق في عيني زوجته، وتجعد خديها، وتغضن جبينها. نأى، ونخره الندم. جعل يشتم ويثور غاضباً ويتلكأ ويتفحصها بنظراته، إلا أنه لم يعد يشتهيها، وأدرك كيف انقلبت أعظم خطيئة إلى لعنة، وأدرك كيف تتطلع إليه زوجته كما لو أنها حصان يحتضر. لكنها لم تمت،... المزيد ←

ما لا تراه العين

الشاعرة الهولندية نينا لافيرونا ترجمة ميادة خليل حان وقت الرحيل وحزم الأجوبة على أسئلة جد مهمة لم تطرح بعد. مع تلويحة أخيرة مضمرة لجميع الإيماءات الظاهرة التي ظلت معلقة في الهواء لتهب مع الريح. ورغم هطول الأمطار مطولاً، لم تتجمع الرواسب.

أمي

الشاعرة نفيس نيا ترجمة ميادة خليل هل كانت فراشة فيما مضى، أم بجعة، أم غزالة؟ هل فكت شعرها لتداعبه الرياح، وارتدت فستان أمها المورد وكعبها العالي، وورثت عنها عينيها الثاقبتين، وابتسامتها الأبدية؟ هل سرقت سراً مشمشاً من حديقة الجيران، هل كان لها موعداً مع البراعم والمياه؟ ذاك أن الآن، يكنس الدهر أيامها بلا مبالاة، ووجهها... المزيد ←

أمنية بحياة جديدة

إينيكه فان لاكرفيلد ترجمة ميادة خليل أخشى الموت، ولذلك توفي بدلاً عني آلاف الموتى، ينظرون إلي بإنزعاج وغضب، وأنا أزحف وأركع للعديد من الآلهة. روحي وجسدي يحترقان في عالم أبعد ما يكون عن الإدراك. باحثةً عن يد ممدودة، حتى أقوم مجدداً من بين رمادي. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ من مجموعة "خارج جنة عدن" اللوحة: Mike Moyers

الأخت

الشاعر الهولندي سيمون فينكنأوخ ترجمة ميادة خليل تقبع تحت جلدي أخت حنون مغامرة، تعض جسدي حيناً، وتضع يديها على جانبي حيناً، وليلاً تمشي على ركائز، أو ترقص، أو تهجع. وعندئذ تفرض عليّ أحلامها وأنا أستلقي إلى جانبها مرتعشاً، كمثل ميت،هيكل عظمي هزيل، يومئ ويتلعثم. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ من مجموعة "القصائد الأوُل"، 1966

كلمات متجمدة

الشاعر الهولندي رودي كاوسبروك ترجمة ميادة خليل في شتاء 1996 القارص، كان الطقس شديد البرودة إلى حد أن الكلمات تتجمد فور نُطقها. حفنات من الكلمات في الشارع، كمثل خرز ملون؛ بعضها أحمر، وبعضها ذهبي، ومعظمها رمادي كما الرمل. وحين بدأت في الذوبان، أحدثت ضجّة لا يمكن تصورها؛ صرخات استغاثة، وضحكات، ومشاجرات، وهمسات. وأسمك، كان ما... المزيد ←

بلاد نائية

الشاعرة الهولندية خيسكه فيسر ترجمة ميادة خليل كلماتي بلا وزن، تسبح في الفضاء. وأنا بلا وجه، محكوم عليّ بالعيش في بلاد نائية. بلاد نائية أكبر من الأرض. بلاد نائية أكبر من الكون، يستوطنها أناس بلا قيمة حيث لن يلتقي إنسان بإنسان.

المدونة على ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑